مدينة إف إم

الفقر بالمغرب ليس حالة عابرة

Posted by:

الفقر حالة اقتصادية تعني نقص المال والضروريات الأساسية لحياة ناجحة كالغذاء والماء والتعليم والرعاية الطبية، و قد خصص له يوم عالمي للاحتفال “احتفال بالفقر”..، وبهذه المناسبة التي توافق أول أمس 17 أكتوبر أظهرت بيانات رسمية أن عدد الفقراء في المغرب يبلغ 2.8 مليون، منهم 2.4 مليون بالريف و 400 ألف في المدن.

    في نفس الوقت تحدث المندوب السامي للتخطيط أحمد الحليمي في ندوة صحفية عن دراسة حول خارطة الفقر في المغرب تفيد أن معدل الفقر يصل الى 8.2 في المائة على المستوى الوطني و أن عدد المواطنين الذين يعانون من وطأته يصل الى 2.8 مليون مضيفا أن 17.7 بالمائة بالريف و بالمدن تصل الى 2.0 بالمائة مشيرا أن الفقر بالمغرب هو ظاهرة قروية بامتياز، متبعا كلامه أن 480 ألف شخص يعيشون في فقر حاد ويشكلون 1.4 بالمائة من سكان المغرب.

    في الوقت الذي أوردت تقارير الأمم المتحدة أن أكثر من 5 ملايين مغربي يعيشون بأقل من 550 درهم في الشهر، و مليوني مغربي يعيشون بأقل من 300 درهم شهريا، و أن 12.6 بالمائة من المغاربة قريبون من عتبة الفقر متعدد الجوانب، مقابل 4.9 بالمائة يعيشون فقرا حادا متعدد الأبعاد.

    و أبعاد الفقر لا حدود لها و إشكالياته تتخطى البيانات والأرقام المادية، لتصل الى إحباط اجتماعي سببه عدم المساواة و الفساد الإداري والمالي والسياسي، كانتشار الرشوة ونهب المال العام وفساد المؤسسات العامة، ناهيك عن  صوره المتعددة كالأمية والجهل والتشرد والتسول والدعارة و البطالة وتشغيل الأطفال،  مما أدى الى تكريس الفقر في المجتمع المغربي، ليبقى الفساد السياسي أبرز و أهم عوامل الفقر بالمغرب .

منية رازيقي

0

أضف رأيك