مدينة إف إم

لماذا ينتحر الرجال أكثر من النساء

Posted by:

مع انتشار وسائل التواصل الاجتماعي والمواقع الالكترونية التي ، تنقل العديد من الأخبار والحوادث اليومية أولا بأول، لوحظ خلال السنوات الأخيرة ارتفاع نسبة  الانتحار  ،  وزادت معها نسبة الذين يضعون حدا لحياتهم وقد تعددت هذه الفئة من الشباب إلى الشيوخ، كما تعددت الأسباب بين الأسباب العاطفية الخيانة الزوجية والظروف الاقتصادية والصحية والاجتماعية بصفة عامة، ومن المؤكد أن هذه الجرأة والشجاعة في معالجة مختلف المشاكل المسببة لهذه الظاهرة ، يبقى السبب الرئيسي هو العجز عن وجود حلول ومخرجات بديلة ، تقود إلى ردة فعل عنيفة ضد النفس لكون هؤلاء الأشخاص يرون ان الانتحار هو الحل البديل أو أن الموت أفضل من الحياة نظرا لما وصلوا إليه من مآسي وويلات، وقد ارتفعت هذه النسبة في أوساط  الشباب بصفة خاصة، كما أنها ارتفعت في العالم العربي أيضا، نظرا لمجموعة من الأزمات التي تمر منها أغلب الدول على جميع المستويات، وقد لوحظ أن نسبة انتحار الرجال أكثر بأربعة أضعاف من نسبة النساء ، أي بنسبة ثمانين في المائة للذكور مقابل نسبة عشرين في المائة للنساء، فهل لعامل الجنس سبب رئيسي في ذلك.

يتفق أغلب الباحثين على أن الأسباب الاجتماعية هي السبب الرئيسي في هذه الظاهرة ، رغم أن العديد منهم تناول هذه الأسباب من زوايا مختلفة، فهناك من تطرق للظاهرة من زاوية الفقر ، وهناك من تطرق لها من زاوية الجهل ، وهناك من تطرق لها من زاوية الضغوط النفسية  التي أصبحت خارج سيطرة هؤلاء، ألخ …

لكن يبقى السؤال المطروح الذي لم تتم الإجابة عنه لماذا نسبة الرجال أكثر ارتفاعا من نسبة النساء؟ هل لكون الإحساس بالفشل ، لدى الرجال يعتبر نهاية طريق ونهاية الأمل بالنسبة لهم مهما كانت الأسباب، أم لأنهم الأكثر شجاعة من النساء لكون أن قرار الانتحار يعتبر قمة الشجاعة ( شجاعة الإقبال على التنفيذ) ، لحظة تنفيذه.

أم لأن النساء يستطعن استبدال فشلهن في معالجة أمور حياتهن بالانفتاح والاستسلام لحياة أخرى قد تعتمد على شريك الحياة في أمل التغيير، مقابل التخلي عن طموحاتهن وأحلامهن ، أم هي  شجاعة أكثر في مواجهة صعوبة وأعباء الحياة ، والتأقلم معها وفق الظروف التي تمليها . أم أن خاصية الصبر لذا هذه الفئة أقوى مما هي عليه لدى الرجال؟.

في ظل عدم استطاعتنا أن نوجه هذا السؤال للذين قاموا حقيقة على فعل الانتحار ،يبقى سؤالنا معلقا على فرضيات، قد تجيب عليها بشكل كافي وشافي طبيعة كل جنس ، ومفتوحة على كل الاحتمالات الممكنة.

0

أضف رأيك