مدينة إف إم

الشاعرة و السيناريست إيمان الونطدي

Posted by:

لقاء ثقافي متميز عبر الأثير و فسحة أدبية أنيقة من برنامج “مقامات” الذي يديره باحترافية عالية الإعلامي و الموسيقي عبد الله البلغيتي . ضيفة الحلقة الشاعرة و السيناريست إيمان الونطدي و تجربتها الإبداعية من خلال ديوان ” أمهلني … بعض العبث “كقلم نسائي مستفز فتح اقواسا على مسار أدبي وفني و حرف عرى بعض القضايا المسكوت عنها .

شارك في الحلقة من داخل الاستوديو الاستاذ الباحث في الفلسفة و الأدب المقارن كريم الصامتي الذي حلل في إسهاب الجانب الفلسفي/ الأسطوري /الصوفي /الشعري في قصائد إيمان الونطدي و احتفائها بالانثى و بالجسد خاصة كرسائل مشفرة او واضحة للتعبير عن التمرد و الرفض و الغياب و الحضور.

فيما شارك عبر الهاتف الصحفي و الحقوقي جواد الخني بمداخلة حول ايمان الونطدي الشاعرة و دورها الإنساني في العمل الحقوقي حيث أشار أن الربط الجدلي بين مهام و ادوار المثقف و الحماية و النهوض بحقوق الإنسان ستتقوى اسئلة المجتمع و قضاياه و إشكالاته الهوياتية و الثقافية و الفكرية

و في مداخلته عبر الهاتف حاول الشاعر و الناقد محمد لشياخ ان يثير مسالة ارتباط الشاعرة بسياق الكتابة النسائية و تمظهراتها في إطار مفهوم الكتابة المناضلة في ثقافة الهامش و خاصة أن المبدعةمرتبطة عضويا بالهيآت الحقوقية .كما لامس الحساسية الجمالية التي تؤطر نهج الكتابة المبنية على الاقتراب من المجاميل الشعرية في نقاشها لكثير من الطابوهات الفكرية التي قلما حضورها في كتابة المراة

منشط الحلقة المتميز عبد الله البلغيتي كان بارعا في اختيار إضاءات نوعية لتحفيز الضيوف على التحليل و الغوص في تجربة الشاعرة إيمان الونطدي سواء من خلال قصائد ديوانها ” أمهلني …بعض العبث ” او من خلال الحديث عن مسارها الفني كمهمتة بمجال السينما اشتغلت على الكتابة ايضا كسيناريست .

تخلل اللقاء قراءات قصائد من اختيار الشاعرة و كلمة شكر و تقدير في حق الضيوف و المشاركين و المستمعين كانت الختام الرقيق بكلمات طيبات القاها الإعلامي المتميز منشط برنامج مقامات / مدينة . إ.ف.م عبد الله البلغيتي

0

أضف رأيك