مدينة إف إم

دونالد ترامب يؤشر لبدء هجوم القوات التركية على الشمال السوري

Posted by:

الولايات المتحدة ترفع يدها عن الوضع في الشمال السوري، أدار دونالد ترامب ظهره لأكراد سوريا، من كان أمس حليفا  لإدراة ترامب أضحى اليوم مكشوفا وفي مرمى  القوات التركية.

فالضوء الأخضر أعطي إذا لبدء العملية المرتقبة، الرئيس الأمريكي أمر بسحب قوات بلاده من المناطق المستهدفة بينما الأتراك على مشارف حدود سوريا الشمالية.

الأكراد غصة للأتراك

جاء في تغريدة لوزارة الدفاع التركية بعد ساعات من انسحاب القوات الأميركية من المنطقة الحدودية أن جميع التحضيرات قد استكملت لتنفيذ العملية”.

وذكر إردوغان في وقت سابق أن العملية قد تتم بين لحظة وأخرى “بدون سابق إنذار”.

تركيا والتي ما مرة هددت على لسان رئيسها رجب طيب أردوغان، بشن هجوم على الأكراد في الشمال السوري، يقلقها وبشكل كبير تواجد أكراد على حدودها الجنوبية، وهي التي في حرب مفتوحة مع حزب العمال الكردستاني، لسنوات طويلة.

مخاطر الهجوم

لكن فتح جبهة كهذه مليئة بالمخاطر، فالأكراد لازالوا يحتجزون عددا كبيرا من سجناء مقاتلي تنظيم الدولة يقبعون في مراكز اعتقال كردية.

بينما دوافع أنقرة للهجوم تبدو أكثر من مجرد رغبة في كبح جماح الأكراد ومنع توسعهم، فأنقرة تريد “منطقة آمنة” تسمح بعودة ما يقارب مليوني لاجئ سوري.

إذا هي لعبة تبادل الأدوار تنهجها الإدارة الأمريكية التي ربما تريد خروجا من مأزق التواجد في الساحة السورية من بوابة السماح للأتراك بملء فراغ مرتقب في منطقة تقف على شفا حفرة من نزاع مسلح وباقتراب الساعة الصفر للهجوم.

0

أضف رأيك