مدينة إف إم

مجلس المنافسة ينفي تأثر أسعار المحروقات بالهجوم على شركة أرامكو السعودية

Posted by:

بعد الهجمات التي طالت شركة أرامكو السعودية تأثرت أسعار المحروقات “البنزين و الغازوال” بشكل كبير وهو هجوم بمثابة نوبة قلبية حادة أصيبت بها منظومة إنتاج النفط بالسعودية.

و عرفت أسعار النفط في الاسواق العالمية نسبة ارتفاع غير مسبوقة طيلة حوالي 30 سنة بعد الهجوم الذي تسبب في تعطيل 50 بالمئة من القدرة الانتاجية للمجمع البترولي.

ارتفعت أسعار النفط حيث قفزت أسعار خام برنت بنسبة 19 في المئة مسجلة 66.28 دولار للبرميل، فيما وصفته وكالة بلومبرغ بأنه أكبر ارتفاع منذ عام 1988، بينما ارتفع خام غرب تكساس الوسيط بنسبة 15 في المئة إلى 63.34 دولار.

وخفضت أرامكو، عملاق صناعة النفط المملوكة للدولة في السعودية، إنتاجها للنفط بنسبة 5.7 مليون برميل يوميا، في الوقت الذي تتأهب الشركة لما يُتوقع أن يكون أكبر إدراج للشركة في أسواق الأسهم.

وفي ظل هذه الأخبار نشرت الصحافة المحلية إمكانية حدوث تأثير كبير على سوق المحروقات بالمغرب بسبب ارتفاع أسعار النفط عالمياً

وفي هذا الصدد، نفى مجلس المنافسة في بلاغ له أية مسؤولية له بشأن معلومات أوردتها بعض المصادر الصحفية بخصوص وجود اتفاق بين الشركات النفطية العاملة في السوق الوطني للمحروقات حول الأسعار

وأكد مجلس المنافسة أن مديرية التحقيقات لدى المجلس منكبة في المرحلة الحالية على دراسة أجوبة الشركات النفطية عن المؤاخذات التي تم تبليغها إليها طبقا لمقتضيات القانون المتعلق بحرية الأسعار والمنافسة

0

أضف رأيك