مدينة إف إم

مشروع مرسوم وزاري للقضاء على فوضى العيادات الخاصة

Posted by:

يعمل وزير الصحة، أنس الدكالي، على إعداد مشروع مرسوم وزاري لتنظيم العيادات الطبية الخاصة، بإشراك الهيئة الوطنية للأطباء والطبيبات ونقابات القطاع الخاص، وتحديد شروط فتحها واشتغالها.

نسخة مشروع المرسوم الأولية، تضمنت المعايير التقنية التي يجب توفرها بالعيادات الطبية الخاصة بالمغرب نذكر منها:

  1. أن لا تقل مساحة العيادة الطبية عن 60 مترا مربعا.
  2. ضرورة توفر العيادة الطبية على 5 قاعات مخصصة للمرضى، والمزاولة الطبية، والأرشيف، والانتظار، وقاعة لدورة المياه.
  3. يجبر الطبيب على إعلان أسعار خدماته الطبية بطريقة واضحة ومقروءة داخل العيادة الطبية، إما بالفضاء المخصص لاستقبال المرضى، أو بقاعات الانتظار.
  4. ضرورة تموقع العيادة في الطابق الأرضي، ويسمح لها بالتموقع في الطوابق الأخرى شريطة توفر مصعد صالح للاستعمال.
  5. إلزامية توظيف كاتب وممرض وتسوية وضعيتهم وفق قانون الشغل.

وفي هذا الصدد،  قال نائب رئيس النقابة الوطنية لأطباء القطاع الخاص، لمصادر صحفية، إن المرسوم يعتبر أمرا إيجابيا بالنسبة للمريض والطبيب معا، مع تأكيده على  تحفظ النقابة على شرط توفر  المصعد، لوجود عدد من العيادات بالمدن العتيقة أو بأماكن لا يمكن توفر المصعد فيها.

إنتقاد آخر، يضيف نائب رئيس النقابة الوطنية لأطباء القطاع الخاص، يتعلق بشرط المساحة؛ لأن وسائل العمل الطبية تطورت بشكل كبير وأصبحت بحجم متوسط ولا تحتاج لمساحة كبيرة نتيجة التطور الحاصل في صناعة هذه الأدوات.

0

أضف رأيك