مدينة إف إم

الترحيل ينتظر 14 ألف قاصر مغربي بإسبانيا

Posted by:

قررت سلطات مدريد التخلص من أربعة عشر ألف قاصر مغربي مشردين بإسبانيا وذلك عبر ترحيلهم للمغرب عبر دفعات.

وقد كشف تقرير للحكومة الإسبانية أن عدد القاصرين المغاربة الغير مصحوبين بذويهم، والذين وصلوا لإسبانيا عن طريق الهجرة السرية، يبلغ أربعة عشر ألف قاصر، وهو رقم عرف تضاعفا ملحوظا مقارنة بسنة 2016، حيث لم يتجاوز خلالها عدد المهاجرين من القاصرين الأربعة آلاف قاصر.

مراهقون في سن الزهور دخلوا الأراضي الإسبانية بحرا عن طريق الهجرة السرية، سواء عبر قوارب الموت، أو مختبئين داخل الشاحنات، أو داخل أمتعة المسافرين، بحثا عن تحقيق الحلم في واقع يجهله أغلبهم، ورغبة منهم في مساعدة عائلاتهم وتحسين وضعياتهم الاجتماعية الهشة، ليصطدموا بعد عبورهم بواقع إسباني يجعل الانخراط و “الانصهار” فيه صعبا، بدون هوية ولا أوراق ثبوتية، فيبقى الملاذ هو الشارع، والإدمان هو الدواء، ويتم استغلال البعض من طرف المافيات المنتشرة هناك أسوء استغلال.

قرار ترحيل القاصرين المغاربة الغير مصحوبين بذويهم جاء بموجب اتفاق بين السلطات المغربية، ونظيرتها الإسبانية بعد سلسلة مفاوضات كانت آخرها في فبراير الماضي، خلال اجتماع حضره ممثلون رفيعوا المستوى من البلدين، وذلك في إطار التعاون في مجال الهجرة غير الشرعية، وأيضا استجابة لمطالب حاكمي سبتة ومليلية المحتلتين واللذان عبرا في مناسبات عديدة عن “انزعاجهما” من الضغط الكبير الحاصل على مراكز الإستقبال الخاصة بالقاصرين الغير مصحوبين بذويهم بالمدينتين السليبتين.

وحسب السلطات الإسبانية فقرار ترحيل أربعة عشر ألف قاصر جاء بناء على دراسة دقيقة قامت بها وزارة الهجرة والضمان الاجتماعي الإسبانية، خلصت إلى ضرورة تسليمهم لذويهم خوفا عليهم، رغم الانتقادات التي أطلقتها عدد من المنظمات الحقوقية، والتي تعنى بالدفاع عن حقوق المهاجرين واللاجئين الأجانب.

0

أضف رأيك