مدينة إف إم

مهرجان ربيع الشعر بزرهون في دورته السادسة عشرة

Posted by:

خصص الإعلامي عبد الله البلغيتي حلقة من برنامجه الناجح مقامات، للإطلالة على فعاليات مهرجان ربيع الشعر بزرهون في دورته السادسة عشرة ايام 31 مارس 1-2 أبريل 2019، دورة الشاعرين المبدعين ادريس زايدي، والزجال الساخر بوعزة الصنعاوي. وكان الإعلامي المقتدر الأستاذ عبد الله البلغيتي، قد حظي في حفل الافتتاح في اليوم الأول بتكريم وتنويه من طرف جمعية الأوراش في شخص محمد الشرادي الذي أتاح له فرصة إلقاء كلمة باسم الإذاعة في حق ثلة من المثقفين والمبدعين من الجمعية ومن باقي مناطق المغرب على اختلاف  مشاربهم الإبداعية، وقد أبى عبد الله البلغيتي إلا أن يكرم بدوره مجموعة  من الإسماء  المبدعة والنقاد وبعض المساهمين في إغناء  رصيد الإذاعة الثقافي. حيث قدم لهؤلاء شواهد تقديرية، اعترافا من إدارة الإذاعة وإعلامييها بما بذلوه من مجهودات لإغناء الساحة الثقافية المغربية  والعربية والدولية، عبر أثير إذاعة  ميدينا FM  التي ما فتئت تلعب هذا الدور باحترافية وتواصل بصم حضورها الإعلامي الوطني ولا أدل على ذلك من تكريم الإذاعة الوطنية  للأستاذ عبد الله البلغيتي. لقد  تحولت إحدى قاعات المركز الثقافي بزرهون إلى استوديو نقل بأمانة ارتسامات جمعية الأوراش للشباب في شخص رئيسها الأستاذ عبد الرحيم لحليمي الذي حاوره عبد الله البلغيتي حول تجربة الجمعية مع المهرجان منذ الدورة الأولى، فتناول في عجالة انطلاقة الدورة الأولى سنة 2003، وذكر بالرواد كمحيي الدين الوكيلي، والدكتور محمد الديهاجي ويونس الريفي، وأثنى على المكتب المسير بكل أعضائه وشكر على الخصوص محمد الشرادي الذي بذل ويبذل الغالي والنفيس لاستمرار هذا المهرجان وتألق  نجمه، رغم الإكراهات الموضوعية والمالية، وحول سؤال بادره به عبد الله البلغيتي عن مستقبل المهرجان في ظل هذه الإكراهات دعا عبد الرحيم لحليميي ذوي النيات الحسنة والمدعمين للمهرجان ماديا ومعنويا بالمزيد من التضحية والاستماتة، ليبقى نجمة متوهجة على جبين زرهون وعلامة فارقة للشعر بالمغرب. ثم أعطى السيد عبد الله البلغيتي الكلمة للشاعر المكرم إدريس زايدي الذي تحدث عن تجربته مع القصيدة العمودية وقصيدة التفعيلة والنثر، وأتاح له فرصة قراءة نصوص شعرية من ديوانه “وجع النخيل”.

ثم أعطى الكلمة لكل من الناقد جمال عبد الدين المرزوقي الذي تحدث عن تجربة إدريس زايدي الشعرية حيث أكد على غناها وتنوعها وأبرز أنها تجربة استطاعت أن توفق بين القصيدة العمودية وقصيدة التفعيلة والنثر، في تناغم وانسجام قل نظيره. ثم أعطى الكلمة للدكتور خالد موساوي الذي أثنى على تجربة الشاعر المبدع إدريس زايدي وناقش تجربة الشاعر الساخر المكرم الثاني في هذه الدورة بوعزة الصنعاوي وهو من الزجالين الساخرين الذين يعدون على رؤوس الأصابع، حيث يتميز بقدرة فائقة على تحويل كل المواضيع المعيشة إلى سخرية لاذعة بأسلوب ساخر يناقش من خلالها واقع الحال ويسجل مواقفه بشكل يربط الجمهور بتجربته المتفردة.

وهكذا أعطى عبد الله البلغيتي للشاعر بوعزة الصنعاوي فرصة قراءات شعرية زجلية ممتعة وفي الوقت ذاته أدلى بدلوه في هذا النقاش الدائر في هذه الحلقة الإذاعية حول خصوصية تجربته الإبداعية وتجربة الشاعر إدريس زايدي. وفي ختام هذه الحلقة الناجحة التي سجلت مباشرة من المركز الثقافي بمدينة مولاي إدريس زرهون للإطلالة على المهرجان في يومه الأول حيث بسطت هذه الحلقة مناقشة شعار هذه الدورة: “الشعر بين رمزية الخطاب وسخرية الإشارة”.

هذا وتعتبر المواكبة الإعلامية لإذاعة ميدينا FM لمهرجان ربيع الشعر زرهون علامة فارقة تنضاف لعبد الله البلغيتي، من خلال برنامجه الثقافي المفيد مقامات، علاوة على الطاقم الإداري لإذاعة ميدينا FM في شخص مديرها الصحافي المقتدر ميلود لخضر وكل التقنيين والعاملين بهذه الإذاعة المواطنة.

 المقرر: الأستاذ الناقد

0

أضف رأيك