مدينة إف إم

نيوزيلاندا تبدأ مراسم دفن ضحايا اعتداء كرايستشيرش وسط إجراءات أمنية مشددة. وأجهزة مخابرات عالمية تدخل على خط التحقيقات.

Posted by:

ساهم مئات الأشخاص اليوم الأربعاء في أداء مراسم دفن اثنين من ضحايا “كرايستشيرش” والذي استهدف مسجدين وأودى بحياة 50 شخصا. وحمل المشيعون جثماني الضحيتين في نعشين مفتوحين وهما لأب وابنه، بعد صلاة الجنازة عليهما، وتوجهوا إلى مقبرة “ميموريال بارك” في “كرايستشيرش”، وسط إجراءات أمنية مشددة.

كما صرح جولشاد الذي جاء من ” اوكلاند” للمشاركة في الجنازة إن من أكثر اللحظات المؤثرة بالنسبة له هي رؤية الجثمان وهو يوارى الثرى.

في السياق نفسه أمرت السلطات بإلقاء القبض على الأسترالي برينتون تارانت (28 عاما)، المشتبه بكونه من المتطرفين المعتقدين بتميز العرق الأبيض. ومن المقرر انه سيعود للمثول أمام المحكمة في 5 ابريل حيث أكدت انه سيواجه العديد من الاتهامات.

وتجدر الإشارة على أن قائد الشرطة النيوزيلندية بالإضافة إلى أجهزة مخابرات عالمية، بما في ذلك مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي وأجهزة من أستراليا وكندا وبريطانيا، تعد ملفا عن المهاجم الإرهابي.

نور الهدى بوزمور

0

أضف رأيك