مدينة إف إم

المؤلف عبد الحق السرغيني

Posted by:

ملخص برنامج “مقامات” من تنشيط و إعداد الإعلامي عبد الله بلغيثي ليوم 8 فبراير 2019 في موضوع : قراءة لرواية “نزع المغيب” لعبد الحق السرغيني .
وقد شارك في اللقاء الأساتذة: الدكتور محمد العمراني و عبد الله الطني و محمد بو حاشي بالإضافة إلى المؤلف المذكور.
في مستهل اللقاء، قام الأستاذ عبد الله بلغيثي، صاحب البرنامج بإعطاء نبذة عن السيرة الذاتية للمؤلف و إلقاء الضوء على إبداعاته. و إصداراته سواء  بالعربية أو الإسبانية في مختلف الأجناس الأدبية من مسرح و شعر و رواية خاصة.
بعد ذلك، أعطيت الكلمة للدكتور عبد الله الوطني الذي أثنى على جمالية الحكي و مميزاته الفنية و التي أضفت على الرواية طابعا جذابا و مشوقا يأخذ بلب القارئ منذ الصفحة الأولى، الشيء الذي كسر رتابة الأحداث التاريخية الغنية و المتعاقبة كما ركز على موضوع فلسفة التاريخ و ما تضمنته الرواية من إشارات مضيئة ضمن حوارات الشخوص تجلي المواقف المختلفة من ابن رشد و وضرورة إعمال العقل لفهم الأشياء الدينية و الدنيوية كما أثنى على الكاتب الذي حاول  تخفيف الأحزان على الساكنة لكون سقوط غرناطة إنما يستجيب لحتمية التاريخ كما أوضح ذلك ابن خلدون. و برجوعه إلى  شاعرية الأسلوب أشار الدكتور الطني إلى الازمة التي يتذيل بها كل فصل من الرواية يجعل من هذه الأخيرة قصيدة شعرية جميلة.
بعد ذلك تناول الكلمة الأستاذ بوحاشي و ركز كذلك على الأسلوب الأخاذ و الوصف الدقيق للشخوص و الأمكنة و قرأ بعض الفقرات من الرواية للاستدلال على ذلك.
و عن سؤال حول معنى العنوان، أوضح المؤلف عبد الحق السرغيني أن نزع المغيب استعارة لميول قرص الشمس نحو الغروب وهي صورة لسقوط غرناطة آخر معقل للمسلمين بالأندلس.
و عن القدرة على الوصف الدقيق أجاب المؤلف أن اطلاعه على اللغات الأجنبية أكسبه تلك المهارة باعتبار أن الكاتب يرى ما لا يراه الشخص العادي الذي قد يمر من الأشياء مرور الكرام. بالإضافة إلى ذلك تحدث عن ميولاته الأدبية منذ نعومة أظافره إلى أن تفتقت مواهبه ملحقا.
أما الدكتور العمراني فتناول موضوع الأحداث التاريخية بالرواية التي كانت غنية و متنوعة لكنها  قدمت بطريقة فنية يجعل من هذا العمل الأدبي المتميز أحد السيناريوهات الجاهزة لفلم تاريخي طويل أو لشريط تلفزيوني.
و للاستشهاد على ما قال قرأ بعض النصوص من الرواية.
و نظرا وللتشويق الذي طبع برنامج “مقامات” شعر المشاركون بنوع من الغبن لأن الوقت مر  بسرعة و ما زالت في جعبتهم الكثير من الإضافات.

محمد السوسي

محمد السوسي خريج المعهد المدرج الصحافة والتنشيط بالدار البيضاء. وحاصل على دبلوم الصحافة والإعلام من كلية الأدب والعلوم الإنسانية بن مسيك بالدار البيضاء. مر بتجربة عمل قصيرة كصحفي بجريدة " المساء ". ومذيع نشرات الأخبار ومنشط لمجموعة من البرامج في اذاعة مدينة أف إم. حائز على عدة شواهد تقديرية على مستوى الوطني والعربي، وذلك خلال مشواره في مجال الصحافة والتنشيط الاذاعي.

0

أضف رأيك