مدينة إف إم

“السيدا” تصيب أزيد من 900 شخص العام الماضي

Posted by:

صرح وزير الصحة أنس الدكالي، الجمعة الماضي أن فيروس نقص المناعة المكتسبة سجل أزيد من 900 حالة إصابة و450 حالة وفاة متم سنة 2017.

تصريح وزير الصحة في اليوم العالمي لمحاربة السيدا

أكد الوزير خلال الاحتفال الوطني والإقليمي لجهة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا باليوم العالمي لمحاربة السيدا، أن هناك ما يقارب 20 ألف شخص متعايش مع المرض ويدركون إصابتهم به، وأن حالات الوفيات لها علاقة مباشرة بالفيروس، أو تنتج عن تعفنات مرتبطة به. وأضاف الوزير أثناء اللقاء الذي نظم تحت شعار “جميعا من أجل مغرب بدون سيدا” في أفق 2030، أن المغرب سجل 990 حالة إصابة بالوباء، وأوضح ان الداء ينتشر بوثيرة بطيئة بلغت 0.10 في المئة بين المواطنين، وأشار الدكالي إلى أن نسبة المتعايشين مع الفيروس ارتفعت إلى 70 في المئة سنة 2017 مقارنة بنسبة 22 في المئة متم سنة 2010، بفضل جهود المغرب في ميدان الكشف.

أرقام وإحصائيات حول انتشار الداء

العلاجات المتاحة اليوم مكنت من إبقاء الفيروس تحت السيطرة، رغم عدم توفر علاج نهائي له، ورغم هده التحسينات إلا أن الأشخاص المتعايشين مع الداء، لديهم متوسط عمر متوقع ب عشر سنوات من البقية، وهدا يعتمد إلى حد كبير بالمرحلة التي يتم فيها الكشف عن وجود المرض، وحسب الأمم المتحدة، فإن فيروس الإيدز تسبب في وفاة 40 مليون شخص حول العالم منذ اكتشافه، فيما لا يزال 36.9 مليون فرد مصابين به.

بلال بوهبة

0

أضف رأيك