مدينة إف إم

“كان 2019″بين مد وجزر والمغرب يدخل مرحلة التحضير لتنظيم النهائيات

Posted by:

قال محمد هوار، رئيس مولودية وجدة، إنه تقدم بطلب استغلال مركب فاس لاحتضان مباريات فريقه، في انتظار فتح الملعب الشرفي بوجدة، إلا أن طلبه قوبل بالرفض بسبب إغلاق الملعب قصد الخضوع لعملية إصلاح واسعة حتى يكون جاهزا لاحتضان مباريات أمم إفريقيا، التي يحتمل جدا أن يتم نقلها إلى المغرب، بسبب حالة الارتباك التي ترافق استعدادات دولة الكاميرون.

وكانت صحيفة اليوم السابع المصرية، قد أكدت في أحد أعدادها الإلكترونية قبل أيام، نقلا عن مصادر لها داخل الكاف، على وجود قناعة شبه تامة لدى الاتحاد الإفريقي بأن الكاميرون غير جاهزة لتنظيم أكبر تظاهرة كروية إفريقية، مشيرة إلى أن رئيس الكاف، أحمد أحمد، عقد اجتماعا مع رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، فوزي لقجع، وتم خلاله الاتفاق على نقل البطولة إلى المغرب، في انتظار اتخاذ القرار بشكل نهائي.

ورافقت تحضيرات الكاميرون لاحتضان هذا الحدث الكروي مجموعة من التساؤلات حول مدى جاهزيتها لوجستيكيا لاحتضان النهائيات، وفي كل مرة كان الرئيس أحمد أحمد ينفي أي نية لدى الاتحاد بسحب تنظيم البطولة، مجددا ثقته ودعمه لهذا البلد من أجل ضمان تنظيم سليم للنهائيات القارية.

وسبق لفوزي لقجع، رئيس الجامعة، أن أكد استعداده لتقديم المساعدة للكاميرون من أجل إنجاح دورة “كان 2019” خلال ندوة جمعته بديودوني هابي، رئيس الاتحاد الكاميروني لكرة القدم في مراكش قبل أربعة أشهر، واضعا حدا للإشاعات الرائجة بخصوص رغبة المغرب في سحب التنظيم من الكاميرون، حسب تعبيره، كما تعهد بإحداث شراكة مع الكاميرونيين لتسخير كل الطاقات والخبرات المغربية من أجل المساعدة على إنجاح النسخة المقبلة بالكاميرون.

ومن المقرر أن يحسم الكاف بشكل رسمي في مصير هذه البطولة خلال اجتماع مرتقب نهاية الشهر الحالي.

0

أضف رأيك