مدينة إف إم

الدار البيضاء ثاني أفضل مدينة في شمال افريقيا

Posted by:

احتلت مدينة الدار البيضاء العاصمة الاقتصادية للمملكة المرتبة الثانية على مستوى شمال إفريقيا في مؤشر جودة العيش للسنة الحالية 2018 الذي يقدم نتائجه السنوية المركز البحثي التابع لجريدة ” ذي إيكونيميست” البريطانية العريقة.

وحصلت العاصمة تونس على المرتبة الأولى متقدمة على كل مدن شمال إفريقيا، فيما صنفت الجزائر العاصمة ضمن أسوأ 10 دول في العالم على رأسها دمشق العاصمة السورية، تلتها كل من دكا ببنغلادش ولاغوس بنيجيريا، وكالاشي بباكستان، وطرابلس بليبيا.

وعلى المستوى العالمي احتلت الدار البيضاء المرتبة 114 من أصل 140 بلد، والرتبة 14 عربيا، بالرغم من التناقضات المجالية التي تشهدها المدينة، فيما احتلت كل من دبي (المرتبة 69 عالميا) وأبو ظبي (المرتبة 71 عالميا) متبوعتين بالكويت التي حصلت على المرتبة 85 على الصعيد العالمي. وللمرة الأولى منذ 7 سنوات تفشل مدينة ملبورن الأسترالية في الحفاظ مركزها كأفضل مدينة في مؤشر العيش، إذ أزاحتها العاصمة النمساوية فيينا وهي المرة الأولى في التاريخ التي تتصدر فيها فيينا استطلاع مركز الأبحاث ” إيكونيميست إينتليجينس” الذي أحدث في سنة 2004.

والسبب في ذلك حسب التقرير هو تراجع الأخطار الإرهابية التي تواجه عددا من العواصم العالمية حيث تعرف فيينا أقل تهديد محتمل مقارنة مع باقي الدول الأوروبية البارزة.

فيما احتلت المرتبة الثالثة على مستوى التصنيف العالمي مدينة اوساكا اليابانية تليها مدينة كارغاري الكندية ثم سيدني بأستراليا وفانكوفر وطورونطو بكندا ثم طوكيو باليابان وكوبنهاجن الدنماركية، فيا احتلت أديلايد الأسترالية المرتبة 10 في التصنيف.

أما بخصوص المدن التي حققت قفزة نوعية خلال السنوات الخمس الأخيرة نجد أبيجان بساحل العاج التي تحتل المرتبة 124 عالميا وهانوي بالفيتنام (107) وبلغراد بصربيا (82) وطهران الإيرانية (128) ثم مدينة هوشيمنه بفيتنام (116).

ويعتمد مركز الأبحاث في التصنيف الذي يشمل 140 مدينة عالمية على مجموعة من المعايير، مثل مستوى العيش ومعدل الجريمة ووسائل النقل والبنية التحتية ونظام التعليم ونظام الرعاية الصحية، ثم الاستقرار السياسي والاقتصادي. ويعمل مركز الأبحاث على دراسة التوقعات الاقتصادية والسياسية المنتظمة بكل بلد، ويقيم المناخ التجاري والتنظيمي في الأسواق المختلفة، إلى جانب تحليل المخاطر والتهديدات المحتملة التي تواجه هذه المدن.

عبد الرحيم بلقائد

0

أضف رأيك