مدينة إف إم

البنوك الفرنسية تقرر إغلاق وتجميد أرصدة تجار التهريب في سبتة ومليلية

Posted by:

في ظل الأزمة الخانقة بين المغرب واسبانيا بشأن قرار السلطات المغربية بإغلاق المنفذ الجمركي بمليلية، قررت البنوك الفرنسية وفروعها الموجودة في سبتة إغلاق وتجميد أرصدة كل التجار المشتغلين بالتهريب، في خطوة أتت لتزيد الخناف على اقتصاد مدينة سبتة ومليلية القائم أساسا على تجارة التهريب.

وأكدت بعض المصادر الصادرة في مدينة سبتة أن قرار البنوك الفرنسية كان خطوة انفرادية لم يقم بها المغرب ولا اسبانيا.

ويصل عدد التجار الذين يشتغلون في مجال التهريب إلى حوالي 300 تاجر ويشغلون قرابة 3 ملايين شخص من الأشخاص حسب المتحدث باسم” المتضررين” من الأجراء الذي اشتكى من هذا الإجراء الذي استهدف هذه الفئة ولم يستهدف المقاولات والمقاولات والمحلات التجارية ذات الجودة العالية في الخدمات التي تقدمها والماركة المعروفة والتي تشتغل بشكل سليم.

وتكبدت هذه الفئة خسائر مهولة على إثر قرار البنوك الفرنسية بإغلاق وتجميد أرصدة التجار بعد قرار المغرب بمنع دخول السلع المهربة من سبتة ومليلية وهو ما دفع حاكم مليلية إلى الاستنجاد بالحكومة الاسبانية المركزية، واصفا القرار بالعدائي.

ويذكر ان الخطوة التي قامت بها البنوك الفرنسية تأتي لتضييق الخناق أكثر على أنشطة التهريب التي عرفت تزايدا بشكل كبير في الآونة الأخيرة وكذلك على الأموال المحصلة منها التي تصنف في خانة التعامل اللامشروع من قبيل تبيض الأموال.

عبدالرحيم بلقائد

0

أضف رأيك