مدينة إف إم

حجز كمية مهمة من الأدوية البيطرية مصنوعة بمكونات مشبوهة بالشماعية

Posted by:

نجحت عناصر المركز الترابي للدرك الملكي بالشماعية من تفكيك شبكة لإعداد أدوية بيطرية من مواد مجهولة المصدر.

وتوصل المحققون بمعلومات مفادها أن أشخاصا يوجدون بالسوق الأسبوعي يبيعون ادوية بيطرية حيوانية، ويعبئونها داخل قارورت عليها بيانات تجارية وهمية، مما يشكل خطرا بالغا على الثروة الحيوانية.

وكشفت مصادر أن مفتشا عن المديرية الجهوية للمكتب الوطني للسلامة الصحية والمنتوجات الغذائية، بمصلحة البيطرة بأسفي واليوسفية، كان ضمن لجنة تفتيش بالسوق الأسبوعي، فأثارت انتباهه أدوية عبارة عن سوائل لتداوي المواشي معروضة في السوق، عليها إقبال كبير، وتحمل أسماء مثل “فينيغروفيت” مدون عليها مكمل غذائي، ماء خل التفاح البلدي، زيوت أساسية، أعشاب نباتية، نشا وغير ذلك من الأسماء، إضافة إلى تاريخ إنتاجها، ومدة صلاحيتها، دون أن يذكر عليها اسم الشركة المنتجة، وهي مصنعة بطرق النسخ في علب للأدوية مطابقة تماما للعلب الأصلية.

واتت هذه المراقبة مع قرب عيد الأضحى، من اجل إحكام الرقابة على السلع، والتصدي لمرتكبي جرائم الغش التجاري، وعرض السلع الفاسدة ومجهولة المصدر.

وأضافت المصادر عينها أن عناصر الدرك الملكي بالمدينة فتحت تحقيقا معمقا في النازلة مع الأشخاص المتهمين، أسفر عن اعترافاتهم بكونهم يقتنون تلك الأدوية البيطرية المصنوعة من مواد غير معروفة من محلات من مراكش واليوسفية.

ولا يزال التحقيق مستمرا للوصول إلى مصدر تلك الأدوية المستعملة بدون وصفة ولا مراقبة، والتي يروج لها أصحابها بأنها فاتحة للشهية، وتدوي عدة أمراض تصيب الأبقار والأغنام.

محمد السوسي

محمد السوسي خريج المعهد المدرج الصحافة والتنشيط بالدار البيضاء. وحاصل على دبلوم الصحافة والإعلام من كلية الأدب والعلوم الإنسانية بن مسيك بالدار البيضاء. مر بتجربة عمل قصيرة كصحفي بجريدة " المساء ". ومذيع نشرات الأخبار ومنشط لمجموعة من البرامج في اذاعة مدينة أف إم. حائز على عدة شواهد تقديرية على مستوى الوطني والعربي، وذلك خلال مشواره في مجال الصحافة والتنشيط الاذاعي.

0

أضف رأيك