مدينة إف إم

مساندة مرضى السرطان

Posted by:

يصادف الرابع من فبراير من كل عام اليوم العالمي للسرطان، ومما لاشك فيه أن مرض السرطان من الأمراض الفتاكة التي يمكن أن يصاب بها الإنسان، باختلاف الفئات العمرية من الأطفال والشباب وكبار السن، ياعتباره ذو طبيعة خاصة يحتاج التعامل معه شيء من الفطنة والتحلي بالقوة والشجاعة طيلة العلاج بعيدا كل البعد عن اليأس والحزن وإظهار الشفقة، ومحاولة إقناع المريض بالتعايش معه وتقبله بطريقة سلسة وذكية، وقد أكد العلماء والأطباء أن الدعم النفسي ومساندة المريض من قبل الأسرة والأقارب والأصدقاء والمجتمع بشكل عام يلعب دورا أساسيا في علاجه وقدرته على مقاومة المرض ومساعدته على الشفاء. لذا  يجب تعميم الجمعيات المساندة لمرضى السرطان وتخصيص أطباء وعلماء نفسانين لمساعدتهم  و القيام بحملات تحسيسة وتوعوية ووضع برنامج الدعم النفسي الذي يشكل نسبة مهمة في مراحل العلاج، إلى أن يتم الشفاء بإذن الله.

0

أضف رأيك