مدينة إف إم

“مغاربة العالم في مجتمعات متعددة: فرص وتحديات” موضوع رواق مجلس الجالية المغربية بالخارج في معرض الدولي للنشر والكتاب.

Posted by:

للمرة الثامنة على التوالي، يشارك مجلس الجالية المغربية في الخارج في الدورة الرابعة والعشرين من المعرض الدولي للنشر والكتاب، وذلك من خلال باقة من الأنشطة الثقافية والأدبية والفكرية تحت شعار: “مغاربة العالم في المجتمعات المتعددة: التحديات والفرص”. وتدخل هذه المشاركة في إطار اهتمامات المجلس المتعلقة بفهم التحديات والإكراهات التي تواجه المهاجرين المغاربة بمختلف دول العالم، والتي تعيق تحقيق نوع من التوازن بين الارتباط بالهوية الثقافية والروحية لبلد الأصل وبين تحقيق المواطنة الكاملة داخل بلدان الإقامة. والتي تتميز مجتمعاتها بالتنوع والتعدد والحرية الدينية.

وإن مجلس الجالية المغربية في الخارج يتجلى دوره في الحديث عن وجود المهاجرين المغاربة بمختلف دول العالم التي تتميز بالتنوع الديني والثقافي، وفي الحديث كذلك عن التحديات المختلفة التي تفرضها دول المهجر، بالإضافة إلى التطرق للفرص الكثيرة التي يمنحها هذا السياق لجل مغاربة العالم من أجل تطوير معارفهم وتنظيم حياتهم والتعبير عن مواهبهم وإبداعاتهم. وقد ساهمت الجالية المغربية بمختلف دول العالم في تنمية مجتمعات دول الإقامة ثقافيا وفنيا واجتماعيا وكذلك سياسيا. بحيث استقطبت العديد من الدول الأوربية و الأمريكية نخبة من الكفاءات ومجموعة من اليد العاملة في شتى المجالات مما خلق مكسبا وأثرا اقتصاديا مهما على الدول المستقبلة.

ويشهد رواق مجلس الجالية المغربية في الخارج مجموعة من الموائد المستديرة وعروض الكتب والأنشطة الثقافية، بمشاركة باحثين وأدباء ومثقفين وكتاب من مغاربة العالم، يسلطون الضوء على أبرز التحديات التي تواجه العيشَ في المجتمعات المتعددة، وكذا ما تمنحها هذه الأخيرة من إمكانات وفرص هائلة تهدف إلى التألق الاجتماعي والثقافي والفني والسياسي، في تناغم وانسجام وتكامل بين قيم المجتمع المتعدد وقيم وروح الثقافة الأصلية.

 

عادل بامي

عادل بامي خريج المعهد العالي للصحافة والاعلام (IFJ) بالدار البيضاء. طالب بمعهد كاباتيا للتكوين في الصحافة والتنشيط. فاعل سياسي وجمعوي، شغل سابقاً منصب صحفي لمهرجان فنون الجبال بإقليم صفرو، وممثل المجموعة الإعلامية الفرنسية المختصة في الإعلام الفلاحي( GROUPE ATC) . حائز على شهادة في التواصل الانتخابي مقدمة من طرف NDI ، وشهادة في التواصل والإعلام السياسي مقدمة من طرفIRI .

0

أضف رأيك