مدينة إف إم

ألزهايمر قبل الشيخوخة

Posted by:

ألزهايمر الداء الذي يصيب المخ  ليصل في مراحل تطوره إلى أن يفقد الشخص ذاكرته وقدرته على التركيز والتعلم، ليس حصرا على كبار السن فقط، إذ أثبتت العديد من الدراسات أن هناك شكل من أشكال هذا المرض يظهر قبل سن 65، يدعى early-onset.  ويعاني منه نحو 5-4٪ ممن هم في الخمسينيات.

كما يمكن أن تلحق بعض أعراض هذا المرض الشباب في سن العشرين وما فوق، و ذلك كمشاكل الكلام واللغة، و مشاكل في الرؤية المكانية، وصعوبات في الوظائف المعرفية المعقدة مثل التخطيط والاستنتاج، و تدهور في الذاكرة القريبة المباشرة وليست الذاكرة البعيدة، مثال شخص يصاب بالنسيان بسرعة عندما تتم مقاطعته أو تشتيته في أشياء أخرى فيحدث خلل في المواضيع القريبة، ولا يحدث نسيان للمواضيع البعيدة. و مشاكل أخرى غير متعلقة بالذاكرة كعدم التحكم بالأطراف. و يكون تشخيص المرض بالنسبة للمرضى صغار السن غير فوري وغالبا ما يتم تلقي التشخيص الدقيق فقط بعد طريق شاقة من الفحوص والعناء.

و يساهم في الإصابة بألزهايمر عند الشباب تعرض الدماغ لصدمات قوية، وكذا الاكتئاب الذي يؤدي الى فقدان الذاكرة التدريجي، ويلاحظ أن النساء اللواتي يتناولن جرعات من هرمون الأستروجين في سن اليأس، أقل عرضة للإصابة بمرض ألزهايمر، كما أن الإجهاد الفكري المصحوب بضغوط عصبية تصل إلى حد الإرهاق وشدة التركيز تعد من مسببات المرض.

يرى أخصائيو التغذية و صحة الطعام أن سوء التغذية يؤثر على المخ وينعكس سلبا على أدائه الوظيفي، إذ  يعمل المخ أثناء اليقظة وأثناء النوم ويستهلك طاقة الجسم رغم قلة وزنه. لذلك يجب التركيز على مغذياته لتنجب بعض مسببات ألزهايمر المبكر، و مساعدة المخ على الصفاء وحسن التركيز والتذكر الجيد. ومن بين هذه المغذيات الأحماض الدهنية غير المشبعة “أوميجا 3″، والأحماض البروتينية “تبروزين” التي تساعد على التركيز أثناء التوتر النفسي وتتوافر في الفول السوداني واللوز وفيتامين “ب المركب” وبه مادة “كولين” وهي مادة موصلة للإشارات العصبية لذلك فهي مهمة جدا في عملية التذكر. إضافة الى بعض المشروبات التي تساعد على زيادة التركيز كاللبن و عصير القصب والجزر والبرتقال والمانجو.

نشير الى أن هذا المرض المفزع المتعب للمرضى وعائلاتهم والذي تجاوز مرحلة الشيخوخة الى الشباب لا توجد إحصائيات دقيقة له، ولكن سرعة انتشاره باتت مؤكدة، في غياب علاج حاسم يقضي عليه. و إلى أن تسفر الأبحاث المستمرة عن علاج ناجع، تبقى نصائح الأخصائيين والدراسات الطبية مرتكزة على اتباع نظام غذائي غني بمضادات الأكسدة و صحي لتنجب الخرف المبكر.

منية رازيقي

0